خالد النويّف يكتب: رجال الاصفر يكسرون عقدة استاد جابر

بعد طول انتظار يحتفل ٩٠٪ من الشعب الكويتي في انتصار نادي القادسية في بطولة كاس سيدي ولي العهد الشيخ نواف الاحمد .. الرئيس الفخري لنادي القادسية ..
ليست مبالغة بالافراح ولكنها فرحة الظروف و فرحة الحرب التي عانى منها نادي القادسية من اطراف هدفهم ضرب هذه القلعة ورغم ضربها الا ان رجال القادسية الاوفياء كانوا دائماً صفاً واحداً وهذه من عادات من ينتسب لهذا الكيان العظيم ان لا ينحني على إي عاقبة او سد امامه كانوا ابطال الاصفر على الموعد كما عودونا دائماً باصرارهم على اسعاد جماهيرهم الوفيه و رجالاتهم المخلصين ..
رسالة الى من يردد غياب القادسية على منصات التتويج تناسى ان الاصفر دائماً يكون حاضراً في المنصات رغم تكاتف من حاول اسقاطه في كل البطولات الا ان في ثلاث نهائيات وفي ظروف صعبه دائماً ما تكون ضربات الحظ تعكس مايتمناه الشعب القدساوي العظيم ولم ينكسر ابطالنا الاعبين الا ان شاء القدر وفرحوا وافرحوا الشعب القدساوي فالكاس الغالية .. دائماً وابداً القادسية حاضراً في البطولات وفي النهائيات ولم يغيب عن ذلك ابداً ..
مباركة خاصة : الى سعادة الشيخ الدكتور الرئيس الذهبي لنادي القادسية / طلال فهد الاحمد الصباح الذي كان حاضراً في قلوب كل قدساوي مخلص وفي قلب كل لاعب نزل الى ارضية الملعب الف مبروك يابومشعل لك فأنت احد من صنع هذا التاريخ العريق لهذا الكيان ونسأل الله ان نراك سالماً معافى وتعود الى ارض الوطن في اقرب وقت ..
رسالة من قدساوي مخلص .. مازلنا نطالب بالمزيد فأنتم يا ابطال الذين جعلتونا نطمع دائماً في البطولات مازلنا لم نشبع ومازلنا نريد كافة البطولات ففرحة الشعب القدساوي امس اتمنى ان تتكرر باذن الله ..

الكاتب / خالد النويّف ..
TWITTER: @k_alnuwaief

مقالات ذات صلة