الاهم تقليص الالعاب ام رفع الايقاف

بقلم | خالد طلال النويّف

مازالت الحسرة تحرق قلوب الشباب الرياضي وينتظر ان يمارس رياضته كما يمارسها العالم من حوله تحت ” علم بلاده ” وينتظر الخبر المفرح الذي سيعيد البسمة للشباب بعد مايقارب الثلاث سنوات من الايقاف الرياضي ..
وبعد ما فرح الشعب الكويتي برفع الايقاف على ازرق القدم كنا نتظر وعود من عاهدوا برفع الايقاف عن باقي الالعاب ولكن مانشاهده في هذه الايام القليلة ان البعض يفكر بكيفية تقليص الالعاب اكثر من رفع الايقاف على الرياضة ..؟!
هل اصبحت الحلول معدومه لدى الحكومة لتطوير الرياضة حتى يفكرون بتقليصها ؟
عندما ذهب المسؤولين الى قطر لكي يرفعون الايقاف على كرة القدم لماذا لم يسألون المسؤولين القطرين كيفية ” بناء رياضة بدون تقليص ” وماهو السر في التقليص هل هي فكرة ام صفقة تحوم على عنق الشباب الرياضي ؟ الذي ينتظر ان يمارس رياضته في الاندية الذي يعشقها وان تكون له بصمة في الرياضة حاله حال باقي الالعاب الاساسية ..؟
تساؤلات كثيرة لا اجابة لها ما وراء التقليص ولماذا العمل عليه اكثر من رفع الايقاف ؟
هل من مجيب ؟

الكاتب / خالد طلال النويّف
Twitter/ @k_alnuwaief

مقالات ذات صلة