خالد طلال النويّف.. نادي القادسية الفارس الوحيد للمبادئ امام الا اصلاحيين

بعد ان عاد الاصفر الى المسار و بعد ان بدء باصلاح مايمكن اصلاحه من تخبطات ادارية و هذا شأن داخلي بين رجالات و اعضاء الجمعية العمومية القدساويه .. بدأ البعض يحاول ان يطيح في هذا الكيان بتشريع قوانين تخص نادي القادسية فقط ..لكن للاسف لم يجتمعوا نفس هذه الوجوه على وجود حل لرفع الالعاب على باقي الالعاب المحلية .. نعلم ان الاتحاد لا شأن له بذلك ولكن ندرك ان تحت زمام شخص واحد يتم تشريع و توجيهه الجميع فما شاهدناه خلال ٣ سنوات دليل قاطع ان كل مايجري في المجال الرياضي الان بيد شخص واحد كان يطمح للوصول لها على الطرق الشرعية ولكن في المجال الديمقراطي الاحرار لا يبيعون مبادئهم وبدء بالعبث بطرق اخرى ..
بدايتها اصدار قانون ” الشيخ طلال الفهد ” و انصفة المحكمة الدستورية ” الشيخ طلال ” وصمت لفترة ليعود ويهدم كل ماتم بناءه طمعاً و حقداً على كل من ينجح للاسف ان اخر مايتم تذكره هو علم الكويت وبعد ان سيطر على ذلك التف ليوجهه ادواته اتجاه نادي القادسية ولكن ليعلم الجميع منهم ” ان هذا الكيان رأس لا يقبل ان يمس لديه عشاق يقفون خلفه لو مهما احاطت بهم الضغوطات و افراض القوه عليه ” نادي القادسية سيبقى شامخاً عالياً رغم الجميع ..

الكاتب / خالد طلال النويّف
Twitter/ @k_alnuwaief

مقالات ذات صلة