صوت و صدى بين محمد بن ظافر العراده و عبدالله بن خالد الغانم

يا وريث المجد سالك مساره
.. النوايف بيرقك في سناها

يا مفارق دارنا صوب داره
.. طالبٍ من نجد نشوة رضاها

في رياض العز صيتك مناره
.. ماخذٍ بالصيت عالي سماها

خذ سلامي وارسله للإماره
.. كاتمين انفاسنا من هواها

من يعوض صاحبك باعتباره؟
.. منوتي يم الرياض ومساها

بلغ المحبوب قرّب مزاره:
.. داره اللي تعتنيه وعناها

صاحبك واللهِ رهن الإشاره
.. راحته صحرا الرياض ومداها

محمد بن ظافر العراده

—————

في رياض الفهد حمّاي جاره
ديرة الإسلامِ ربك حباها

الإمام اللي جبرها بناره
سيقت العبدالعزيز وحماها

وحَّدَ الملَّـه بسيفِ وعباره
دعوة التوحيدِ كلمه لزمها

داركم داري وداري دياره
سِـيْـفِـنا واحد.. وِوَاحد بحرها

راعي العليا يشرف مساره
صُلْبِ مجدن بِـكْـرِ محدن لمسها

العراده صايباتٍ جواره
جمّعَ الأمجادِ بيده دهلها

نحتري جيَّـتْـك ردِّ الزياره
والمعزّه لك كبيرٍ سهمها

عبد الله بن خالد الغانم