قصة مسافر أندونيسي نجا من كارثة الطائرة

لاتغضب إذا تأخرت عن رحلة الطائرة ولم تستطع اللحاق بها فقد يكون في التأخير خيرا لك، كما حصل مع المسافر الاندونيسي الذي نجا من الموت على متن طائرة ليون أير، التي تحطمت في بحر جاوة، وعلى متنها 189 شخصا، بسبب عدم لحاقه بموعد الرحلة.

وكان من المفترض أن يكون المسافر الاندونيسي على متن الطائرة المنكوبة، لكنه واجه ازدحاما مروريا في العاصمة جاكرتا بالطريق إلى مطار سوقارنو هاتا الدولي، منعه من الوصول في الموعد المحدد، وأنقذ حياته.
وقالت وكالة البحث والإنقاذ في إندونيسيا، إن الاتصال فقد بالطائرة بعد 13 دقيقة من إقلاعها، وقد تم العثور على حطامها في موقع فقد الاتصال بها.
ولاحقا، أعلنت الطوارئ الإندونيسية أن فرق الإنقاذ نجحت في العثور على حطام الطائرة والمتعلقات الشخصية للركاب، لافته إلى أن المعلومات تشير إلى عدم وجود ناجين من الطائرة المنكوبة

 

الوسوم

مقالات ذات صلة