محمد الوتيد يكتب: ” الخطوط الكويتية .. والنقابة إلى إين ؟ “

إن من أسس العمل النقابي رفع الظلم وحماية مكتسبات العاملين والدفع لمزيد من الحقوق والرفاهية للموظف ، في الآونة الأخيرة وصلتني عدة شكاوى على نقابة العاملين في الخطوط الجوية الكويتية بداية بعمل جمعية عمومية غير عادية وتم فيها تعديل اللائحة الأساسية بعملية مشبوهة لإقصاء خصوم اعضاء النقابة والتي تم رفضها وإبطالها من قبل وزارة الشؤون بعدما وردتهم شكوى من اعضاء الجمعية العمومية ، ثم وردتني معلومات بأنها قامت ايضا بعد ذلك بشطب اعضاء جمعية عمومية من كوادر القائمة المنافسه لهم دون اي سبب ، ثم اخيراً وصلتني شكوى من عدة موظفيين ذوي خبرة تم إستبعادهم من المناصب إشرافية وإدارية وهنا يكمن الخلل.

انا هنا أستغرب من هذه الأفعال اللاقانونية وأعتقد أن مفهوم النقابة بعدما كان ملاذاً لكل عامل مضطهد إلى سلم للوصول للمناصب والإستفادة منه عموماً رسالتي هنا ليست للنقابة لانه يبدو لي ان الضمير هنا غائب بل أوجهه رسالتي الى مجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية الموقرين والى الرئيس الفاضل كامل العوضي أعلم جدياً بأنكم تقدرون الكفاءات وتعملون لرفعة طائرنا الأزرق يرجى أن تتم مراجعه والاستماع الى جميع شكاوي الموظفيين وإعادة النظر في أخر التعيينات الإشرافيه في كل القطاعات وتصحيح المسار الاداري وضمان بيئة عمل سليمة لكل موظف مجتهد

( علما بأني وجهت رسالة شخصيه للأخوه في نقابة الخطوط الجوية الكويتية بأنني عوناً لهم في أي تحرك لصالح العاملين وايضاً من الداعمين لهم شريطه ان يكون تحركاً محترماً يليق بالرجال المحترمه ، وانا انشر فقط مايصلني من شكاوي وقضايا تهم الموظفيين والأمر ليس شخصي بل هي إحتراماً لذاتي وللمبدأ )

محمد الوتيد
‏‫⁦‪@M_alwateed

مقالات ذات صلة