(وتد) تحاور وترصد أبرز الإصدارات في #معرض_الكتاب

500 دار نشر منها 50 تشارك لأول مرة في المعرض.. من 30 بلدا

  • حاورهم سالم المانع

 

(تحديث٢) التقت (وتد) الشاعر سلطان ال شريد في معض الكتاب، واشاد سلطان في المعرض وصفه بـ”مبهر وجميل ويحمل أسامي عديدة ومميزة”، وعن كتابه قال: مجموعة قصائد تحمل اسم (انت وانا)، مؤكداً بأن لم تواجهه اي مشاكل في رقابة وزارة الإعلام المشددة.

ومن جهة اخرى، قال فيحان الصواغ بأن معرض الكتاب يعتبر من اهم المعارض في الوطن العربي وصاحب النكهة الاجمل، وعن محتوى كتابة قال: كتابي بعنوان (خطوات) لتطوير الشاعر المبتدأ، وعند سؤاله عن رقابة الإعلام اتجاه الكتب المشاركة في المعرض قال: ابداً.. لان محتوى الكتاب ادبي بحت ولكن في كل موسم يعاد نفس السيناريو ونفس التصريحات من نفس الاشخاص، فالرقابة وجدت لرصد التجاوزات.

وفي لقاء قصير مع الشاعر فواز الرويلي، أكد بأن الكويت معروفة بالثقافة والادب، وعن رأيه في المعرض قال “مميز وتنظيمه جداً جميل.. وشكر إدارة المعرض على التنظيم”.

وعن محتوى كتاب الرويلي، قال: عباره عن استنطاق صوره لأكثر من ١٢٠ شاعر بعرض الصور عليهم وتعليقهم عليها بأبيات شعريه.

وبسؤاله عن الرقابة المشددة على الكتب وهل واجهتك مشاكل، قال: لا اعلم ولكن لاحظت الكثير من الانتقاد في وسائل التواصل الاجتماعي.

 

—————-

(تحديث١) وفي لقاء قصير مع الدكتور محمد العوضي الذي تواجد في معرض الكويت الدولي للكتاب للمشاركة في الفعالية الثقافية بمحاضرة للأمير “اورهان ابن هارون”، وعند سؤاله عن الفعالية التي شارك فيها قال: الفعالية كانت من مركز دروب أندلسية في قاعة خمسة وعقدت محاضرتين، شاركت بمحاضرة للأمير “اورهان ابن هارون” احد أحفاد السلطان عبالحميد وتكلمنا بإختصار عن المرحلة التي سقطت فيها الدولة وتمكن منها الإستعمار ونقاط الخلاف حول شخصية السلطان عبدالحميد

وتابع العوضي: وكانت هناك ندوة للباحث سعد الغامدي بعنوان (روح الأندلس) وهي لا تتكلم عن التاريخ إنما عن الحضارة.

وعن نصيحته لزوار معرض الكتاب قال: أن يبقى الكتاب هو الأصل وليس وسائل التواصل التي هي أقرب ماتكون إلى ثقافة سريعة و مبعثرة فالكتاب فيه تركيز وتراتبية وحميمية أيضا بين الكاتب والقارئ وأنصح بالكتاب المهم وليس المثير.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تزور (وتد) اليوم معرض الكتاب الدولي للكتاب لرصد أبرز إصدارات المعرض الذي يشارك فيه نحو 500 دار نشر منها 50 تشارك لأول مرة في المعرض وتمثل الدور المشاركة 30 بلدا وتقدم أكثر من 11 ألف عنوان جديد.

حيث يستمر المعرض لمدة 10 أيام، من 15 نوفمبر إلى 25، ويأتي معرض هذا العام تزامنا مع مناسبة اختيار الكويت عاصمة الشباب العربي 2017.

كما تباينت الآراء حول دور وزارة الإعلام هذه السنة في معرض الكتاب، فهنالك من يراها سلبية في قرارات المنع الغير مبررة، وآخرون يعتقدون بأن المنع لا يتم إلا لـ”تجاوز أو علة”.

وشارك الشاعر سلمان بن خالد بكتاب ديوان يحمل عنوان (close)، وفي حديثه لـ(وتد)، اشاد الشاعر بمعرض الكتاب حيث وصفه بـ”الناجح جداً”، وعن محتوى الكتاب قال: كل مشاعر سلمان بن خالد موجوه في الكتاب، وعند سؤاله عن تشديد وزارة الإعلام على الكتب، أكد بأن لا توجد لديه مشكلة لأن كل ما يقدمه بحدود الادب.

وفي لقاء آخر مع الكاتب عبدالله اشكناني حيث قال: “الحمدالله المعرض ممتاز جداً والإقبال كبير”، وعن محتوى الكتاب قال: “ كتابي يتحدث عن كواليس كره القدم خارج المستطيل الاخضر من مواقف غريبه مثل الرشاوي والمراهنات وجرائم القتل”، كما اشاد بالكتب الرياضية الموجودة في الكويت.

وفي ختام تصريحه قال: اشكر كل من ساندني وأشكرك واشكر صحيفة (وتد).

وقال الكاتب محمد خليف الثنيان مؤلف كتاب ارطغرل بأن “المعرض متميز جداً وتصحبه فعاليات كثيرة ويعتبر من أبرز معارض الوطن العربي، واما عن محتوى الكتاب قال: “الكتاب يتحدث عن مرحلة ماقبل نهوض الدولة العثمانية وتحديداً تاريخ الغازي ارطغرل ابن سليمان شاه”.

وعن ضغط وزارة الإعلام على الكتب المشاركة في المعرض، أكد الثنيان بأنه لم يجد اي مضايقات بل وجدها المساعدة.

وقال مؤلف كتاب اللؤلؤ المكنون في سيرة النبي المأمون الذي استغرق البحث لتأليفه 10 سنوات “الكتاب عن سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم من مولده إلى وفاته”، وعن سؤاله حول الصعوبات التي واجهته خلال فترة البحث قال: عدم معرفتي بالكمبيوتر وطريقة إستخدامه في البداية.

كما اشاد في دور وزارة الإعلام في معرض الكتاب قائلاً “كانوا يشجعون على نشر سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم”

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أصبح المعرض جزءا من الروزنامة الثقافية العربية بحجم إصداراته وجودة المعروض فيه، الذي يأتي تحت رعاية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك وتنظيم المجلس الوطني للثقافة، ويبرز المعرض الدور الثقافي لدولة الكويت باعتبار المعرض فرصة يلتقي من خلالها المسؤولون عن الشأن الثقافي وصناع الكتاب والأدباء والمثقفون.

ويعد المعرض من المعارض العربية المهمة وهو ثاني أقدم المعارض العربية للكتاب والذي يحرص الناشرون العرب على المشاركة فيه والالتقاء بالقراء الكويتيين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة من النخب المثقفة التي تحرص على اقتناء كل ما هو جديد من الإصدارات المحلية والعربية والأجنبية.

مقالات ذات صلة