تجنيس أبناء الكويتيات على طاولة «الداخلية والدفاع»

تناقش لجنة الداخلية والدفاع البرلمانية غداً تقريراً يتعلق بتجنيس أبناء الكويتيات المتزوجات من غير كويتيين، إذ يسمح التقرير المحال من اللجنة التشريعية بعد موافقتها عليه، للكويتية بحق طلب تجنيس أبنائها بعد بلوغهم سن الرشد، حتى وان كانت على ذمة زوجها أسوة بالرجل الكويتي.

ومن ضمن مواد الاقتراح بقانون المقرر مناقشته، معاملة أبناء الكويتية معاملة الكويتي من رعاية صحية وتعليمية وفرص عمل حتى بلوغه سن الرشد، وتالياً يخير الابن قبل تجنيسه بين جنسية والده وبين الجنسية الكويتية، عملاً بأحكام قانون الجنسية لمنع الازدواجية، أما إذا كان الوالد من غير محددي الجنسية فيمنح الجنسية مباشرة بناء على موافقة وعرض وزير الداخلية.

وفي التقرير المحال من «التشريعية» إلى «الداخلية والدفاع» وافق غالبية الحضور على الاقتراح بعد تعديل في صياغته، إذ تمنح الجنسية لابن الكويتية المحافظ على الإقامة في الكويت حتى بلوغه سن الرشد، ويجوز بقرار من وزير الداخلية معاملة القصر معاملة الكويتيين إلى حين بلوغهم سن الرشد، لكن أعضاء في اللجنة التشريعية اعترضوا على تمرير الاقتراح، مطالبين بأن ينسحب على الكويتيات بصفة أصلية فقط ولا يطبق على الكويتية المجنسة.

يذكر أن الاقتراح بقانون المتعلق بتجنيس أبناء الكويتيات مقدم من أكثر من نائب هم فيصل الكندري وصالح عاشور وعسكر العنزي وخليل الصالح والحميدي السبيعي وخالد العتيبي وعلي الدقباسي وثامر السويط وماجد المطيري وعدنان عبدالصمد وخليل عبدالله وعوده الرويعي وحمدان العازمي.

* الراي

الوسوم

مقالات ذات صلة