فيصل حنيف يستغرب قرار “البترول” وقف الدرجات وتعديل الشهادات: أمران يحتاجان توضيحاً منها فوراً

قال فيصل جنيف: ان قرار في شأن وقف الدرجات الشخصية وتعديل أوضاع أصحاب الشهادات ماهو إلا أحد أمرين:-

-أما لوضع خطة صحيحة لسلم الدرجات الممنوحة للموظف من بعد التخبط الذي حصل في الفترات السابقة (كدرجات الممنوحة لبعض موظفي العقود بدرجات عالية رغم عدم حملهم لشهادات جامعية بل ان البعض لا يملك سوى الثانوية العامة ويملك الدرجة الثانية!!) وهذا ما نشيد به أن كان هدف المؤسسة تعديل الدرجات للأفضل ويخدم فيها الموظف ولا ينتقص من حقوقه.

-وأما محاربة أصحاب الشهادات الذين درسوا بإقرار من الدولة والتعليم العالي وبموافقة جميع الجهات المختصه لكي لا يملك الموظف حياة وظيفية طيبة كسائر الموظفين الدولة وهذا لا يحق لأي صاحب قرار بأن يحرم الموظف من الترقيات والدرجات وفق اللائحة ووفق الإجراءات السليمة.

وأتمنى من أصحاب القرار توضيح الخطة المرسومة لتلك التخبطات وإرسال نشره توضيحية لجميع الاقسام لمعرفة إتجاه المؤسسة والاعمال التي تقوم بها من أجل مصلحة العمل.

الوسوم

مقالات ذات صلة